الإعلام التربوي

نقل الدكتور يوسف بن محمد الثويني المدير العام للتعليم بمنطقة حائل تهنئة الأسرة التعليمية بالمنطقة لمقام خادم الحرمين الشريفين والقيادة والشعب السعودي بمناسبة الذكرى الثانية لتولي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز مقاليد الحكم وقال " تتقدم الأسرة التعليمية بالمنطقة من طلاب وطالبات ومعلمين ومعلمات وتربويين وتربويات وإداريين وإداريات بالتهنئة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية, و صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع حفظهم الله، في الذكرى الثانية لتولي خادم الحرمين الشريفين مقاليد الحكم ملكاً للمملكة العربية السعودية داعياً الله أن يحفظ بلادنا وولاة أمرنا وأن يديم علينا نعمة الأمن والأمان و الاستقرار.

وقال الدكتور يوسف بن محمد الثويني تأتي الذكرى الثانية لتولي الوالد القائد خادم الحرمين الشريفين لمقاليد الحكم والوطن ولله الحمد يسير بثبات وقوة لمواصلة مسيرة البناء والتنمية للبلاد جراء السياسة الحكيمة التي ينتهجها - حفظه الله - مع المتغيرات المحيطة والتحديات العالمية وقدرته على الحفاظ على المكتسبات الوطنية وتعزيزها ومواصلة مراحل البناء للدولة الفتية التي بدأها الملك المؤسس رحمه الله واستكملها من بعده أبناؤه الملوك سعود وفيصل وخالد وفهد وعبدالله رحمهم الله وأطال الله بعمر قائد نهضتنا الحديثة سلمان بن عبدالعزيز.

و أضاف المدير العام للتعليم بمنطقة حائل" تتواصل أفراح الوطن بالاحتفاء بالبيعة الثانية لخادم الحرمين الشريفين بعد أقل من أسبوع من اعلان الميزانية العامة للدولة و إلتي حملت بطياتها الخير الوفير للوطن والمواطن وسط تفاؤل وثقة كبيرة من أبناء المملكة العربية السعودية بقدرة البلاد على تجاوز كافة الصعاب والعقبات إلتي تواجه دول العالم مستندة بذلك على رعاية الله و من ثم متانة وقوة الأقتصاد السعودي وهو ولله الحمد ما تثبته الأيام يوماً بعد يوم في ظل سعي الوطن للوصول الى تحقيق برنامج التحول الوطني 2020 للوصول إلي رؤية المملكة 2030 والتي باتت ملامح تحقيقها واضحة المعالم في ظل قيادة خادم الحرمين الشريفين.

و أكد الدكتور الثويني أن ما تحقق للوطن خلال العامين الماضيين في ظل عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز من منجزات وطنية على المستوى الداخلي والحزم والعزم على المستوى الإقليمي والدولي وضع المملكة العربية السعودية من الدول المهمة في صدارة المشهد العالمي و محل و ثقة و اهتمام الرأي العالمي وهو ما أهلها لأن تكون أحد أهم الدول في صناعة القرار و المؤثرة على مستوى العالم.

و أشار ان النظرة الثاقبة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز بتواصل الدعم المستمر للتعليم والأرتقاء به تحمل أهدافا إستراتيجية بعيدة المدى عنوانها الرئيس الإستثمار بعيد المدى في العنصر البشري الإنسان السعودي و التركيز على تحقيق التنمية المستدامة ببناء هذا الكيان العظيم المملكة العربية السعودية بعقول و فكر و سواعد أبناءه وبناته لتأهيلهم التأهيل المناسب لقيادة الوطن بإعتبارهم مستقبل الوطن وثروة البلاد الحقيقية.